قصّة مأساوية للطبيبة التونسية مهدية مرزوق: تدوينة تلقى بها في السجن 15سنة..!!

في قصة مأساوية لايقبلها عقل اتهمت النيابة السعودية الطبيبة التونسية المقيمة في المملكة السعودية مهدية مرزوق بالسعي لزعزعة النسيج الاجتماعي من خلال التغريد عبر تويتر، رغم أن عدد متابعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي لا يتعدون المائة، وهم بالتحديد 87 متابع.

وقضت محكمة سعودية في وقت سابق بسجن الطبيبة التونسية لمدة 15 عامًا بتهمة وضع “لايك” على منشور لحزب الله.

واعتقلت الدكتورة مهدية عام 2020 بعد تويتة على حسابها عبرت فيها عن رأيها، وتقيم الطبيبة التونسية في المملكة بشكل قانوني منذ العام 2008.

وتدعو منظمات حقوقية للإفراج العاجل عن الطبيبة التونسية مهدية مرزوق، وكل معتقلي الرأي في المملكة السعودية.

شارك المقال

Read Previous

منع وزير أسبق من السفر …

Read Next

وفد حكومي يؤدي زيارة رسمية للمدرسة الكندية Galileo Galilei بالزهراء

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *