متابعة بالصور /جلسة الحوار الرابعة من فعاليات الدورة الخامسة للجامعة الصيفية المغاربية للقطاع المالي بالحمامات

متابعة:امل مزوغي

الجلسة الرابعة و قبل الأخيرة ترفع رهانات التمويل التشاركي في تونسس.

مع تواصل الأزمات المالية و الاقتصادية التي تعيشها البلاد التونسية طيلة العشرية الأخيرة ، لم يجد الخبراء في الاقتصاد و ريادة الأعمال سوى البحث عن حلول بديلة تنهض بالاقتصاد التونسي و تحفز باعثي المشاريع من شباب و نساء على التطوير الابتكار و العمل برؤية تتطلع الى آفاق السوق العالمية.
السيدة دوجة الغربي، المديرة التنفيذية لمشروع REDSTAR و مختصة في ريادة الأعمال،

تشخص من خلال مداخلتها اليوم ضمن فعاليات الدورة الخامسة للجامعة الصيفية المغاربية ، واقع نظام تمويل المؤسسات في تونس الذي يفتقر الى الخصائص العالمية مقارنة بالأنظمة في دول العالم مثل أمريكا و فرنسا .
كما طرحت أيضا، اشكالية عدم دخول القانون عدد 37 لسنة 2020 المتعلق بالتمويل الاشتراكي حيز التنفيذ و اعتبرتها بمثابة “خيبة أمل ” تساهم بشكل مباشر في إعاقة مسار التحديات المرفوعة للدفع بقطاع تمويل استثمار المؤسسات الصغرى و المتوسطة و المشاريع الناشئة .
مثل هذه الآليات المتجددة “crowdfunding ” و “business angels “تساعد باعثي المشاريع و أصحاب المؤسسات الصغرى و المتوسطة على تطوير مشاريعهم ليس فقط عبر التمويل ، بل عبر الإحاطة و المتابعة و التغيير الى حد الوصول إلى نتائج ملموسة، واقعية و فعالة .
و في سياق متصل، أكدت السيدة ناجية الغربي رئيسة مجلس إدارة البنك الوطني الفلاحي و رئيسة لجنة التنظيم

على ضرورة العمل على ارساء مناخ مناسب لتركيز عمل المشاريع الصغرى و المتوسطة و ذلك عبر وضع إطار قانوني ينظم القطاع و يخلق لاصحاب هذه المشاريع أبعاد استثمارية أكثر تطورا و ابتكارا .
و اشار السيد حاتم شنوفي ، خبير في المحاسبة و البنوك و المؤسسات الصغرى و المتوسطة و ممثل مشروع “جسور” للاستثمار

، الى ضرورة الاخذ بعين الاعتبار تجارب تمويل الاستثمار في تونس و تقديم مقترحات متجددة في خصوص الشركات الناشئة و خاصة التفكير بجدية في رقمنة القطاع .

شارك المقال

Read Previous

متابعة بالصور /جلسة الحوار الثانية من فعاليات الدورة الخامسة للجامعة الصيفية المغاربية للقطاع المالي

Read Next

بالصور /اختتام فعليات الدورة الخامسة للجامعة الصيفية المغاربية للقطاع المالي… نحو تمويل الاستثمارات البيئية ، الاجتماعية و الحوكمة .

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *