صوت الضفتين
الأخبار تونس

بعد العنف الجسدي: ”قاموس الدواب” تحت قبة المجلس

رفعت الجلسة العامة منذ قليل بطلب من رئيس الكتلة الديمقراطية نعمان العش الذي دعا الى رفع الجلسة لمدة نصف ساعة الا ان رئيسة الجلسة سميرة الشواشي أعلنت بعد برهة من الوقت على رفع الجلسة مدة 10 دقائق فقط وهو ما اثار حفيظة نواب الكتلة الديمقراطية.

وبينت سامية عبو  ان رئيسة الجلسة سميرة الشواشي قطعت الكلمة عن النائب امل السعيدي التي وصفت الشواشي بـ “المكلفة بالمهام القذرة” وطبقت عليها النظام الداخلي في وقت لم تطبق فيه هذا النظام وخصوصا الفصل 131 عندما عمد النائب المستقيل من ائتلاف الكرامة الى ركل وضرب رئيسة كتلة الدستوري الحر عبير موسي واعقبه بنفس الاعتداء الجسدي رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف.

وكانت الشواشي قد حاولت في مناسبات عديدة قطع الكلمة على النائب سامية عبو خلال جلسة اليوم عندما تحدثت عن عدم التزامها بتطيق النظام الداخلي على الجميع وخاصة عندما شهدت الجلسة العامة ردهات من العنف الجسدي على امرأة برلمانية وصفتها عبو بـ “بركلات الحمير”.

وردت الشواشي على هذا الكلام بانها لم تشاهد احداث العنف التي تتحدث عنها عبو في جلسة يوم 30 جوان معبرة عن امتعاضها من استعمال عبو “عبارات توصف بها زملاء نواب بقاموس حيواني” وفق تعبيرها.

ورغم طلب رئيس الكتلة الديمقراطية نعمان العش رفع الجلسة لمدة نصف ساعة لتهدئة الاجواء الا ان سميرة الشواشي ؤرئيسة الجلسة لم تمتثل لهذا الطلب وفق مقتضيات النظام الداخلي للبرلمان بل واصلت الجلسة ومكنت النائب عن ائتلاف الكرامة عبد اللطيف العلوي من نقطة نظام كال فيها سيلا من العبارات والتهم لسامية عبو والكتلة الديمقراطية التي وصفها ببارشوك عبير موسي.

Related posts

وزارة النقل : غلق ميناء حلق الوادي

Nizar

إيطاليا.. محاكمة قبطان أجبر مهاجرين على العودة إلى ليبيا

admin admin

مدرسة تونسية في المكسيك بفضل الراحل الشاذلي القليبي

admin admin

Leave a Comment