معلم أول يلتحق بارهابي السلوم وسمامة ويروي تفاصيل صادمة …

قضاء

اعترف المتهم “م ي” الموقوف على ذمة ملف ما يعرف بكتيبة عقبة ابن نافع ومدها بالسلاح والمؤونة أنه كان ضمن العناصر الارهابية بجبال سمامة والسلوم من ولاية القصرين المواليين لكتيبة عقبة ابن نافع قبل أن تحصل عملية الانشقاق ويلتحق العديد من العناصر بتنظيم داعش الإرهابي بعد مبايعة البغدادي .
وقد أوضح المتهم أنه ترعرع بمنطقة سوق الجديد من ولاية سيدي بوزيد اين زاول دراسته الى حدود السنة الثانية من التعليم العالي اختصاص شعادة تكوين المعلمين وعلى إثر تخرجه عين بالمدرسة الابتدائية 7 نوفمبر بالعلا من ولاية القصرين كمعلم اول من التعليم الابتدائي خلابة السنة الدراسية 2004 / 2005 لتتم اثر ذلك نقلته الى مدينه حاجب العيون ثم سيدي عمر بوحجلة ابن درس هناك لمدة 4 سنوات وقد ظل يدرس الى حدود 2013 بعد أن تم التفطن له من قبل الوحدات الأمنية بأنه ينشد في مجال جلب الأسلحة من ليبيا وتسليمها للارهابيين المرابطين بالجبال وان الوحدات الامنية توجهت إلى منزله للقبض عليه لكنهم لم يتمكنوا من ذلك لكونه مان في سوق الجديد وقد اتصلت به جارته واعلمته بمداهمة أعوان الأمن لمنزله فقرر الهروب والاختفاء وقد ظل بمنزل قريبه لمدة 6 اشهر وأنه بعد فترة عرض عليه الإرهابي مروان المحمدي وهو جاره سابقا والذي اضحى من بين عناصر كتيبة عقبة ابن نافع الصعود معه لجبل الشعانبي … الحياة داخل المخيم .
وقد اعترف المتهم أنه بعد صعوده الجبل مكنه الإرهابي مروان المحمدي من سلاح نوع كلاشنكوف وعددا من الخراطيش يفوق عددها 200  تزكية .
وقد أكد المتهم أنه بعد أن التحق بالغناصر الإرهابية بجبل سمامة قام بتزكية اميرهم الذي منحه كنية ابراهيم “وأنه وجد هناك قرابة 40 إرهابيا مسلحا بأسلحة كلاشنكوف وشطاير ولهم قنابل يدوية .
وقد أكد المتهم أن عناصر كتيبة عقبة ابن نافع واجناد الخلافة كلفوه بمهمة تصوير العمليات الإرهابية التى يقومون بها وعمليات الذبح والتنكيل بالجثث  موضحا أنه صور عملية هنشير التلة التى استشهد فيها 15 عسكريا
خلافات داخل المعسكر …
وقد أكد المعلم المذكور انه اندلعت خلافات بين المجموعات الإرهابية المتمركزة في جبل الشعانبي بسبب الظروف المعيشية القاسية خاصة بمعسكر جبل سمامة حصول عديد الخلافات بين العناصر المسلحة الذين أعلن العديد منهم الخروج عن طاعة اميرهم معاوية ليتخذ هذا الأخير قرارا بمغادرة المعسكر لكل من بايع داعش الى جبل السلوم وقد خرج من المعسكرين عنصرين ارهابيين ثم بعد فترة التحق بهما 6 عناصر إرهابية من بينهم الإرهابي وديع الجمالي .
نزول من الجبل ….
وقد أكد المتهم أنه نزل من معسكر جبل السلوم وتزل إلى منزل صديقه وظل هناك لمدة أسبوع ثم اختفى في حفرة داخل أرض عائلته بجهة سيدي بوزيد لمدة 4 اشهر وأنه بعد فترة قرر الصعود مجددا لجبل السلوم وانظم مجددا لتلك العناصر .
تصرفات أثناء القصف ..
وقد أكد المتهم انهم أدوا البيعة الى امير المنطقة المكنى بالخذيفة وانه تم تنظيم الحياة داخل المعسكر ولم تعد هناك خلافات وأنه خلال تلك الفترة تمت مداهمة المعسكر من قبل أعوان الجيش الوطني كما تم قصفها فاضطروا للهروب والبحث عن معسكر ثاني وقد كلفهم اميرهم برصد حاشية جبل السلوم جيدا لأنه سينزل لتسلم مبلغ مالي من المدعو ط س لم يحدد لهم قيمته بعد أن تم إرساله من ليبيا .
وقد أكد المتهم أنه كان معهم ايضا استاذ اسبانية تبنى بدوره الفكر المتشدد واضخى من مقاتلي عناصر كتيبة عقبة ابن نافع .
إصابات …
وقد أكد المتهم أن عنصرا من عناصر الكتيبة أصاب عنصرا اخرا برصاصة في عينه خرجت من سلاحه عن طريق الخطأ موضحا أن 3 ارهابيين لقوا حتفهم وقطعت ساق رابع بعد أن انفجر عليهم لغم كانوا قد زرعوه سابقا ونسوا مكانه  مشيرا إلى أن 3 عناصر مكلفين بإعداد الخبز وعنصرين مكلفين بطعي الطعام وأربعة آخرين مكلفين بالحراسة معدل ساعة لكل عنصر وان هناك عطار يتعامل معهم ويمكنهم من المؤونة وبطاقات الشحن وكل مستلزماتهم ….

شارك المقال

Read Previous

بن عروس: القبض على مجرم خطير ارتكب 12 قضية

Read Next

الجبل الأحمر:محاصرة اكبر مجرم خطير نكل بركاب المترو والنساء ..

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *