وأوضحت الشرطة الكندية، أن الأفراد الخمسة هوجموا في تقاطع بأحد شوارع مدينة لندن، لأنهم مسلمون، أي بسبب العقيدة.

وما يزال الجريح، وهو طفل في التاسعة من عمره، يرقد في المستشفى من جراء تعرضه  للحادث الذي وقع، مساء الأحد، عندما قامت شاحنة في الشارع بمباغتة مجموعة من الراجلين.

وأوضحت الشرطة أن قائمة الضحايا تضم امرأة في الرابعة والسبعين، ورجلا في السادسة والأربعين، وامرأة في الرابعة والأربعين، إلى جانب فتاة في الخامسة عشرة.

وذكرت المصادر، أن الطفل الجريح في حالة حرجة، بينما طلبت العائلة عدم الإفصاح عن اسمها.

في غضون ذلك، قالت الشرطة إن المشتبه فيه، ناتانييل فيلتمان، 20 سنة، وهو مقيم في مدينة لندن، لم يكن يعرف ضحاياه.