أعلنت الجمعية التونسية للفضاء مساء اليوم الثلاثاء غرة جوان 2021 أن الصين فقدت السيطرة على الطابق الثاني من صاروخها “لونغ مارش 7” الذي أطلقته قبل بضعة أيام بعد ايصاله لشحنة امدادات لمحطة الفضاء الصينية الجديدة، وذلك حسب عالم الفيزياء الفلكية الأمريكي “جوناثان ماكداويل”.

ووفق ما ذكرته الجمعية على صفحته الرسمية على فايسبوك يبلغ وزن هذا الجزء من الصاروخ 6 أطنان وسيمرّ فوق الجزائر وبالقرب من جنوب البلاد التونسية  في حدود الساعة السادسة مساءا بتوقيت تونس.

ويمكن  تعقب حركة الصاروخ  عبر المواقع العالمية  باستعمال الرمز التالي: 48804 .

ومن المتوقع أن يدخل الغلاف الجوي بعد أسبوع أو أسبوعيْن من الآن، ولا يزال موقع تحطمه مجهولا.

للتذكير فإنه لا يزال هناك 9 صواريخ أخرى ستطلقها الصين قبل موفّى سنة 2022 لاستكمال بناء محطتها الفضائية ، ومن بينها اثنان من الحجم الثقيل (من نفس نوع الصاروخ الذي أرعب العالم قبل بضعة أسابيع).

وفقدان السيطرة على صاروخ “لونج مارش 7” والذي جاء بعد تأجيل لإطلاقه لمرات عديدة بسبب مشاكل تقنية، يؤكد أنه لا توجد حتى الآن نية واضحة لدى السلطات الصينية لتغيير تصميم صواريخها التي تعتمدها لإطلاق أجسام نحو الفضاء من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين على الأرض.