صوت الضفتين
الأخبار متفرقات

إنزال ركاب طائرة بسبب طفلة

صوت الضفتين – متفرقات

أجبرت رحلة كاملة من طائرة تابعة لشركة «جيت بلو» الأميركية على الهبوط من على متن الطائرة قبل الإقلاع، بسبب عدم ارتداء طفلة عمرها عامين للكمامة.
وكانت أم الطفلة وتدعى تشايا بروك والتي كانت بصحبة أطفالها الستة على متن الطائرة المتجهة من أورلاندو إلى نيويورك. وقبل إقلاع الرحلة أصر أحد أفراد طاقم الطائرة على أن تغطي بروك فم وأنف طفلتها، حسبما أفادت صحيفة «إندبندنت» البريطانية.
وقالت بروك لشبكة «إيه بي سي» الأميركية: «كنت أحاول إلباس طفلتي الكمامة، لكنها كانت تنزعها. بعد دقائق جاءوا إلي وأخبروني أنه علي أن أجمع أغراضي ويجب أن أنزل من الطائرة».
وتابعت بروك أنها عندما حجزت التذاكر، كانت سياسة «جيت بلو» لارتداء الكمامات هي أن «الأطفال الصغار الذين لا يستطيعون الحفاظ على غطاء الوجه معافون من ارتدائها». ومع ذلك، بحلول وقت الرحلة، تغير هذا إلى تحذير مفاده أن أي شخص لا يستطيع ارتداء كمامة «يجب أن يؤجل السفر حتى ينتهي هذا المطلب المؤقت».
وعندما طلبت المضيفة من بروك المغادرة، رفضت، إلى أن جاء ركاب آخرون للدفاع عن أسرتها، وأخبروا موظفي «جيت بلو» أنه من غير العدل توقع ارتداء طفلة يبلغ عمرها عامين كمامة.
وذكرت الصحيفة أنه قد تصاعد الخلاف بين عدد من ركاب الطائرة وأفراد من الطاقم. وقالت الأم خلال النقاش مع أفراد الطاقم: «هل أربط يديها؟ ماذا علي أن أفعل؟»، وبدأت الأم في البكاء.
وأوردت الصحيفة أن الرحلة بأكملها أُجبرت في النهاية على حمل أمتعتهم والنزول من على متن الطائرة.
وقال متحدث باسم «جيت بلو» لصحيفة إندبندنت: «خلال هذه الأوقات غير المسبوقة، أولويتنا الأولى هي الحفاظ على سلامة أفراد الطاقم والعملاء، وقد أدخلنا بسرعة سياسات وإجراءات سلامة جديدة خلال الوباء».
وتابع المتحدث: «تم تحديث سياسة تغطية الوجه مؤخراً في 10 أوت لضمان ارتداء الجميع لغطاء للوجه – للبالغين والأطفال على حد سواء – للمساعدة في منع انتشار فيروس كورونا. يجب أن يرتدي الأطفال الذين تبلغ أعمارهم سنتين فأكثر غطاءً للوجه، بما يتوافق مع إرشادات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، والتي تنص على أنه «يجب ألا يرتدي الأطفال أقل من عامين الأقنعة».
وأضاف: «يتلقى العملاء بريداً إلكترونياً قبل رحلتهم يوضح أحدث بروتوكولات السلامة وسياسات تغطية الوجه. أعضاء طاقمنا على استعداد لمساعدة العملاء في المطار وعلى متن الطائرة الذين قد يحتاجون إلى الدعم. لدينا سياسة إعادة حجز مرنة لأولئك الذين لا يستطيعون تلبية هذا المطلب، وسيتم مراجعة العملاء الذين يرفضون اتباع هذه المعايير بعد الطلبات المقدمة من أعضاء الطاقم لمعرفة أهلية السفر على طائراتنا».

Related posts

تونس: اصدار بطاقتي سجن في حق رجل اعمال و موظف عمومي كبير

admin admin

السيسي: اتفاق السلام الاسرائيلي البحريني تاريخي…

admin admin

عالم الرياضيّات أرخميدس

Nizar

Leave a Comment