يوسف بن عثمان الصغير المنسق العام بالخارج لحراك 25 جويلية لـ”صوت الضفتين” : حراك 25 جويلية شعبي ولد من رحم كافة ولايات الجمهورية وهذه برامجنا المستقبلية.

منذ تأسيسه من رحم الثورة الشعبية على الاخوان المسلمين ومشتقاتهم وموالوهم في 25جويلية 2021 تمكّن حراك 25جويلية و في وقت وجيز من التأثير في المشهد السياسي و المواقف الشعبية بفعل امتداده في كافة جهات الجمهورية و حتى في الخارج .حيث يجتهد ممثلو الحراك و يصلون الليل بالنهار من أجل انجاح مسار 25جويلية و كل المحطات الانتخابية التي انبثقت عنه و اهمها الاستفتاء و الانتخابات التشريعية.

في هذه المساحة و تماهيا مع هويّة موقعنا المتوجّهة لجاليتنا بالخارج التقينا بباريس بالسيّد يوسف بن عثمان الصغير المنسّق العام بالخارج لحراك 25 جويلية و عضو بالمكتب الوطني.فكان الحديث التالي:

*لمن لايعرفكم كيف تقدّمون أنفسكم؟

يوسف بن عثمان الصغير ناشط سياسي تونسي مقيم بفرنسا و من المتبنين للإجراءات الرئاسية بتاريخ 25جويلية 2021 وما أعقبها من قرارات .وقد كان لي شرف الانضمام الى  حراك 25 جويلية وأنا اليوم عضو بالمكتب الوطني والمنسّق العام بالخارج.

*لو تعطينا فكرة أشمل عن “حراك 25جويلية”؟

حراك 25 جويلية هو مشروع شعبي مقنّن و مرخّص له من رئاسة الحكومة   كائن ب 22 مكرر نهج القاهرة تونس. و يتكون من  مكتب وطني بعضوية  34 شخصية من خيرة الكفاءات و من نشطاء المجتمع المدني ( أساتذة قانونو محامون. أساتذة. مهندسون. و دكاترة في علم الاجتماع و العلوم السياسية …) و يضم  25 مكتبا جهويا و 145 مكتبا محليا و عدة تنسيقيات في بعض العمادات .

ويهدف إلى :

–  دعم الرئيس قيس سعيد في كل قراراته الصائبة و التي تتوافق مع تطلعات و مطالب  الشعب المشروعة .

–  المشاركة الفعالة  في الحياة السياسية و المطالبة بأهداف الثورة من ديمقراطية و حرية و عدالة اجتماعية و المضي قدما نحو تحقيق مستقبل افضل لتونس و لشعبها

– النقد البناء لرئيس الدولة و الحكومة  عندما يستوجب الوضع العام أو الوضع السياسي  كالمطالبة بالمحاسبة يوم 8 ماي الفارط أو المطالبة بحل حركة النهضة يوم 6 فيفري .

– القيام بعدة مسيرات جهوية ووطنية من أبرزها مسيرة 25 جويلية 2021  التي على اثرها  استعمل رئيس الدولة الفصل 80 من الدستور و جمّد البرلمان و مسيرة 6 فيفري 2022 الذي طالب فيها بحل المجلس الأعلى للقضاء  و مسيرة  8 ماي 2022 التي طالب فيها بالمحاسبة .

وعموما حراك 25 جويلية هو مشروع كل الاحرار و الغيورين على تونس . وكل من يريد مستقبل افضل لتونس و لشعبها.  فضلا على أنه مشروع الحق و الصدق و النوايا الحسنة و مشروع الجمهورية الثالثة و البناء القاعدي و تحمل المسؤولية . ويهدف الى  تونس الحرية و الديمقراطية و العدالة الاجتماعية والتنمية و الاقتصاد المتماسك و التشغيل .

ماهي محطاتكم المقبلة ؟ ومامدى تفاعل الجالية التونسية في الخارج معكم؟

*المشاركة في الاستفتاء على الدستور الجديد  و المشاركة في الانتخابات التشريعية و الرئاسية المقبلة.أمّا الجالية التونسية بما هي جزء من الشعب التونسي و هم يحملون همّ البلاد كما يحمله كل التونسيون و هناك من المجتمع المدني و النشطاء و الوطنييون و الجمعيات يحاولون بكل الوسائل مثل  الدعم بالمال و  و بواسطة وسائل التواصل الاجتماعي و الاعلام و تنظيم مسيرات تندد بما يجري في تونس من تجاوزات ويطالبون بإنجاح مسار 25جويلية و الالتفاف حول رئيس الجمهورية.

و هم كذلك سيكونون عنصرا فعالا في صناعة الحدث و كتابة التاريخ و المشاركة في الاستفتاء و الانتخابات التشريعية و كل المحطات السياسية بالرغم من تهميشهم و اقصاءهم من طرف الحكومات السابقة .

و نحن نقوم بحملات تحسيسية و بيانات و مسيرات و نشريات على وسائل التواصل .

التونسيون بالخارج متفائلون بما يحدث في بلدهم منذ 25 جويلية لكن و بكل صراحة نحن مستاؤون لأنه على مدى أعوام همشنا و أ قصينا بالرغم من أن أغلبيتنا عناصر فعالة  ووطنيون و غيورين على تونس .

*كلمة حرة ؟

النضال متواصل و المستقبل سيكون أفضل و تونس لن نتخلى عنها و لن نبيعها و سنتصدى لكل خائن وعميل وكل من باع ذمته و شارك في تخريب البلاد و تجويع العباد.

مادمنا تحت رئاسة انسان شريف و ننزيه  ولا يخشى في الحق لومة لائم . انسان اختار مصلحة  تونس و شعبها و تحدى كل الصعاب و نحن سنكون حزاما شعبيا و سياسيا من أجل إنجاح هذا المشروع و من أجل هذا الوطن  ليستعيد سيادته و ثرواته المنهوبة .من لوبيات الفساد .

عاشت تونس و نحو الجمهورية الجديدة

شارك المقال

Read Previous

تأسيس حزب جديد “صف الدّفاع عن تونس”

Read Next

عادل الخبثاني: ‘منتدى الجمهورية’ مفتوح على الطاقات الفاعلة من أجل إعادة بناء صرح الوطن

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *