صعقت مدينة نيس السياحية جنوب فرنسا، اليوم الأحد بطعن مشتبه به كاهن في صدره، أثناء الصلاة في احدى الكنائس بالمدينة، فيما يحتفل قسم من المسيحيين حول العالم بعيد الفصح.

ليعلن وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان.، لاحقا، بتغريدة على تويتر أن قسا تعرض للهجوم وأصيب .

كما أضاف أن حياة رجل الدين، ليست في خطر وأن الشرطة ألقت القبض على المهاجم.

فيما أوضح النائب عن المدينة ايريك سيوتي أن الكاهن طعن عدة مرات، فيما أصيبت “راهبة” أيضا، وأضاف أنه تحدث ايضا إلى القس قبل نقله إلى المستشفى، وقد بدا عليه التأثر، وفق تعبيره!

في حين، أفاد كريستيان إستروزي رئيس بلدية نيس في تغريدة منفصلة على تويتر بأن المهاجم مختل عقليا.