حسب آخر سبر آراء لمؤسسة سيغما كونساي نشرته جريدة المغرب في عددها الصادر اليوم الأربعاء 15 ديسمبر 2021. تصدر الحزب الدستوري الحر المشهد في الانتخابات التشريعية بنسبة 36.2 بالمائة يليه الحزب المفترض لقيس سعيد بنسبة 20.8.

في المرتبة الثالثة جاءت حركة النهضة بنسبة 15.8 بالمائة بعد أن كسبت في شهر واحد 5 نقاط ( من 10.5 بالمائة في شهر نوفمبر إلى 15.8 بالمائة في شهر ديسمبر )، واحتلت حركة الشعب المرتبة الرابعة ب6.7 بالمائة ثم حزب التيار الديمقراطي خامسا بنسبة 4.8 بالمائة.

ووفق نتائج الدراسة ذاتها فقد تراجعت نسبة الذين لا يعلنون عن نوايا تصويتهم من 71.3 بالمائة في نوفمبر إلى 67.2 بالمائة في ديسمبر الجاري بما يجعل الدستوري الحر يكسب افتراضيا حوالي 50 ألف صوتا إضافيا ليكون مجمل نوايا التصويت لفائدته في حدود 840 ألف صوت تقريبا.