أعلنت وزارة الطوارئ الروسية، الأربعاء 8 سبتمبر، عن وفاة الوزير، يفغيني زينيتشيف، جراء حادث وقع خلال تدريبات في منطقة سيبيريا.

وأكدت وزارة الطوارئ الروسية أن زينيتشيف فارق الحياة أثناء أداء واجبه، لدى محاولته إنقاذ شخص آخر، خلال التدريبات المشتركة بين الوزارات المخصصة لحماية منطقة القطب الشمالي من الحالات الطارئة.

وكشفت وسائل إعلام روسية أن الحادث وقع خلال تصوير فيلم تدريبي للوزارة. وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الوزير البالغ من العمر 55 عاما ومصورا كانا يقفان على حافة منحدر عندما انزلق المصور وسقط في الماء ليقفز الوزير إلى الماء أيضا في محاولة لإنقاذه، لكنه اصطدم بصخرة، ما  تسبب في وفاته.

كما توفي المصور الذي حاول الوزير إنقاذه، أيضا جراء الحادث.