وقالت  الصحفية خلال تدخل هاتفي لها  على راديو شمس، إن “لعمامرة نفى تماما الخبر وأعلمها أن الجزائر لن تستقبل أي سياسي تونسي في الظرف الراهن لان الأزمة داخلية والجزائر لا تدعم أي طرف فقط تدعم الجانب الأمني لوجود تهديدات أمنية من الجانب الليبي”.

ويشار أن وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة كان قد أدى الأيام الأخيرة زيارة لتونس محملا برسالة لرئيس الجمهورية قيس سعيد.