صوت الضفتين
الأخبار تونس

ياسين العياري : ”موسي وصمارة من نفس المدرسة.. مدرسة العنف والبلطجة والغورة”

عبر  النائب بمجلس نواب الشعب ياسين العياري، اليوم الأربعاء 30 جوان 2021، عن إدانته ”لكل أنواع وأشكال وطرق ووسائل العنف، مادي و لفظي و معنوي ضد أي شخص بأي طريقة”.

وقال العياري، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك: ”البارح وزيرة التعليم العالي، ضحية العنف ضد المرأة تحت القبة وكان لازم يجيها طبيب للمجلس واليوم نائبة، الي البارح عنفت وزيرة، تتعرض للعنف من “زميلها” تحت نفس القبة”.

وأضاف: ”ملاحظة فقط، عبير موسي و الصحبي سمارة راهم من نفس المدرسة، زملاء في مدرسة التجمع، مدرسة العنف والبلطجة والتشويش والإعتداء والإبتذال والغورة، الشي يجري في عروقهم”
وتابع: ”أدين إذا العنف إدانة صريحة واضحة دون تبرير مهمن كان مأتاه ومهمن كان ضحيته”.

كما عبر ياسين العياري، عن تضامنه فقط مع الشعب التونسي قائلا في هذا الصدد: ”أتضامن فقط مع هذا الشعب الطيب، الي وصلكم نواب، باش ترعاوه و تشوفوا مشاكله، اليوم الكورونا تقتل فيه و إنتوما  مرة معتدين على وزيرة، مرة على بعضكم، مرة على الجميع في شو مقرف سخيف و وضيع و لاقين شكون يصفقلكم”.

وخلص إلى القوول: ”كولوا بعضكم، عركاتكم وأفلامكم ودروشتكم، لا تعنيني، العنف جريمة والجرائم تختص بيها النيابة العمومية وخدمتي كنائب نحاول نقوم بيها رغم أفلامكم وإنحطاطكم وعنفكم وتعطيلكم وإخفائكم فراغكم وإسفافكم خلف عركات بودورو لا نفع للناس فيها وجركم لكامل المشهد إلى الإبتذال والعنف الي تتغذاو منه”

Related posts

بالصور الحيّة في حمام الأنف :ليلة رعب إثر معركة بالسيوف والسواطير

Nizar

تهم هؤلاء/ البريد التونسي بعلن فتح مناظرات خارجية للانتداب

Nizar

غداة عيد الفطر: حفتر يوجه رسالة هامة الى الجنود في الجبهات

admin admin

Leave a Comment