وأضاف المكي في تدوينة على حسابه الشخصي فيسبوك اليوم الأربعاء 2 جوان 2021، أن طغمة تدعي احتكار الحقيقة و لا تؤمن بأن الشعب هو الرقم الأساسي في المعادلة الثقافية و السياسية بل هي تستعلي عليه و تمارس عليه التدريس الفوقي.
وتابع القيادي بحزب حركة النهضة أن بعض هذه النخبة كان ينظّر لبن علي ثم يخرج ليزايد عليه بادعاء الديمقراطية ليغطي على اندساسه في النخبة و يرفع اخبارها و احوالها.
ولأكد انهم تعودوا على كل ما سبق فلم يستطيعوا التعايش مع ما تفرزه الديمقراطية و الشعب فكشفوا عن قبح طبائعهم الاستبدادية وبددوا اعمارهم في ما اختاروه لانفسهم و يريدون تبديد أعمار الأجيال الجديدة بأفكارهم المسمومة.