صوت الضفتين
الأخبار اوروبا والعالم

ماكرون من رواندا: “جئت للاعتراف بمسؤولياتنا” في إبادة 1994

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس، إنه جاء إلى رواندا “للاعتراف بمسؤولياتنا” في الإبادة الجماعية، التي حدثت عام 1994.

وذكر ماكرون، في خطاب ألقاه عند النصب التذكاري لإبادة 1994 في كيغالي: “هنا كان هناك إرث فريد من نوعه.. تلك المجزرة كان لها هدف محدد، القاتلون كان لديهم فكر إجرامي وهو القضاء على التوتسي، سواء كانوا رجالا ونساء”.
وأضاف “التطهير العرقي لا يمحى، وطبعا هذا فعل إجرامي كبير وليست له نهاية”.
وتابع: “فرنسا لم تكن متواطئة في الإبادة في رواندا، لكن لفرنسا دورا وتاريخا ومسؤولية سياسية في رواندا، وعليها واجب وهو أن تنظر إلى التاريخ وأن تعترف بجزء من المعاناة الذي أحدثته لشعب رواندا”.
وأوضح الرئيس الفرنسي أن “فرنسا وقفت إلى جانب نظام قاتل وإجرامي في رواندا.. نحن كلنا تخلينا عن مئات الآلاف من الضحايا وتركناهم لهذه الدائرة الجهنمية”.
وأردف قائلا: “آتي اليوم هنا لأعترف بمسؤوليتنا، حتى نكمل مهمة الاعتراف والحقيقة، التي ستسهل عمل المحققين والباحثين”.
وأبرز أنه “إلى جانب فرنسا، كل الأطراف التي لعبت دورا في ذلك التاريخ الرواندي ستفتح كل أرشيفاتها.. الاعتراف بهذا الماضي هو أيضا الاستمرار في عمل العدالة”.
وكالات

Related posts

السفارة الامريكية بالجزائر تتساءل.. التصدق أم الذبح!

admin admin

السلطات التونسية تتسلم سفيان و نذير: مصدر رسمي يوضح..

Nizar

النهضة التونسية تدين استهداف رئيسها و ملاحظون يحذرون من تداخل الحزب بالدولة

Nizar

Leave a Comment