صوت الضفتين
الأخبار

بعد مرور أسبوع على نكبة بيروت لبنانيون يقفون على الأنقاض

بعد مرور أسبوع على انفجار مرفا بيروت والصدمة التي إصابة اللبنانيين الذين فقدو النئات من الصحابة إضافة إلى الاف القوى تظاهر اليوم الثلاثاء النئات فوق ركام عاصمتهم حاملين أوجاعهم إلى موقع الانفجار، وصورا وأسماء ضحايا تغيرت حياة عائلاتهم ووطنهم خلال لحظات الانفجار.


 فبينما كانت أصوات الأذان تختلط مع أجراس الكنائس التي قُرعت بشكل متزامن، وقف الاف دقيقة صمت ترحما على ارواح الضحايا.


وأمام المرفأ الذي تحول إلى ساحة خردة كبيرة، بُثّ على شاشة عملاقة شريط فيديو يُظهر الانفجار الضخم الذي حول بيروت مدينة منكوبة.


وأدّى المشاركون تحية سلام لمدينتهم وضحايا الانفجار على وقع أغنية الفنانة ماجدة الرومي التي كتبها الشاعر السوري نزار قباني ويرد فيها ”قومي من تحت الردم، قومي يا بيروت”.


في شارع الجميزة المجاور الأكثر تضررا بالانفجار، جلس عشرات الشباب بلباس أبيض حاملين لافتات عليها أسماء ضحايا الانفجار، كما أضيئت الشموع، منادين بصوت عال  ”لن نعلن الحداد ولن نرتدي الأسود قبل أن ندفن السلطة كلها“، التي يحملونها مسؤولية الانفجار جراء الفساد والاستهتار والإهمال.

هالة بلي

Related posts

نهاية مؤلمة لمواطن مصري بعد اكتشاف إصابته بفيروس كورونا

admin admin

“خير الدين بربروس ” قرصان الجزائر، ورجل من الأبطال ولكنه مجهول

Nizar

مدرسة تونسية في المكسيك بفضل الراحل الشاذلي القليبي

admin admin

Leave a Comment